المغرّدون يطالبون برأس العنزي ويؤكّدون أنَّ قبيلة عنزة منه براء

المغرّدون يطالبون برأس العنزي ويؤكّدون أنَّ قبيلة عنزة منه براء

تم ـ نداء عادل ـ الرياض : أكّد مجموعة من المواطنين، أنَّ الواجب الشرعي يحتّم التعاون مع الجهات الأمنية، في الكشف عن الإرهابيين، والإبلاغ عنهم، لافتين إلى أنَّ الخلايا النائمة للتنظيمات المتطرفة، تحاول نقل معاركهم الفاشلة إلى بلد الأمن والأمان، أرض الحرمين الشريفين، ما يبيّن ضلالة فكرهم عن الصراط.

وعلى ضوء ذلك، دشّن المغرّدون وسم #نواف_بن_شريف_العنزي، على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، متحسّرين على شباب سعوديين، جعلوا من أنفسهم دمى تحركهم إيران كيفما شاءت.

وأبرز المغرّدون أنَّ “المتطرفين يدّعون أنهم مسلمون، والإسلام منهم براء”، مشدّدين على أنَّ “كل مجرم لا يمثل إلا نفسه فقط، وتبقى قبيلة عنزة من أعرق قبائل السعودية، ولها مواقف مشرفة مع الحكومة، لاسيّما أنَّ كل أفرادها ضد من يسيء للبلد ويضر به، ولا يمثلها هذا الشاذ عقليًا وفكريًا، ولايمثل إلا الفكر الضال الجاهل”.

وأشاروا إلى أنّه “تلتقي الأهداف المشتركة بين الخوارج والروافض فكلاهما أعداء للدين ولهذا الوطن ويتمنوا إسقاطه”، مبيّنين أنَّ “كل مواطن ومقيم في بلاد الحرمين هو جزء من أمنها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط