تاريخ أسود يشمل 14 قضيّة في أميركا.. الـ”داعشي” أبونيان كشف عن تطرّفه قبل 3 أعوام

تاريخ أسود يشمل 14 قضيّة في أميركا.. الـ”داعشي” أبونيان كشف عن تطرّفه قبل 3 أعوام

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض : لم يكن تاريخ يزيد بن محمد أبونيان، خاليًا من الإرهاصات التي تدلّ على توجّهه نحو الضلال، إذ ألقي القبض عليه، أكثر من مرّة، في الولايات المتّحدة الأميركية.

وتردّد اسم يزيد أبونيان، في عدد من وسائل الإعلام الأميركية، حيث كان يدرس اللغة الإنجليزية هناك، وهو في الـ19 من عمره.

وكشفت وسائل الإعلام عن تاريخه الأسود، إذ تم توجيه 14 تهمة ضده، في قضية منفصلة عن قضيته الفيدرالية. وجنده  تنظيم “داعش”، في مرحلة لاحقة على ذلك، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت الشرطة الأميركية قد قبضت على يزيد أبونيان، في 19 فبراير 2012، في مدينة أشلاند، بتهمة التفحيط، ومحاولة الفِرار من رجال الأمن، والقيادة تحت تأثير المُسكر، وإلحاق الضرر بسيارتين تابعتين للشرطة. أطلق سراحه من هذه القضية بكفالة مالية.

وألقي القبض عليه بعد يومين، في تاريخ 21 فبراير 2012، بتهمة إحداث شغب في طائرة أميركية، متجهة من بورتلاند إلى هيوستن، حينما أشعل سيجارة إلكترونية، فطلبت منه إحدى المضيفات أن يطفئ السيجارة، ولكنه غضب منها، وحاول الاعتداء عليها، وبعد ذلك قام بالإنشاد بكلمات تضمنت اسم مؤسس تنظيم “القاعة” الإرهابي، أسامة بن لادن، ما اضطر قائد الطائرة إلى العودة نحو مطار بورتلاند، وتسليمه إلى سلطات المطار، ليتم إطلاق سراحه أيضًا بكفالة مالية، ليتم توقيفه مرة ثالثة، بتهمة القيادة تحت تأثير المُسكر والاعتداء على ضباط.

وعادت هذه الحقائق من تاريخ الإرهابي الداعشي يزيد أبونيان، للظهور بعدما أعلنت وزارة الداخلية، الجمعة، القبض على المتورط في قضية إطلاق النار على رجلي أمن شرق الرياض.

وبيّنت الداخليّة أنَّ “أبونيان اعترف بالجريمة التي ارتكبها، وهو يبلغ من العمر 23 عامًا”.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط