المرابطون في نجران: جاهزون لأي اعتداء وأرواحنا فداء للوطن

المرابطون في نجران: جاهزون لأي اعتداء وأرواحنا فداء للوطن

تم – نجران : أكد قائد قطاع حرس الحدود في سقام العقيد صالح بن عبدالله القحطاني أن رجال حرس الحدود المرابطين في مختلف مراكز وقرى منطقة نجران، على أتم الاستعداد لدحر أي اعتداء أو تمرد تقوم به الميليشيات الحوثية.

وقال في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية، السبت، إن المراكز كافة تعمل جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة، وتستخدم أطقم حرس الحدود المعدات المتطورة والمتخصصة في كشف أي تسلل عبر الحدود.

ولفت إلى أن “جميع المتواجدين بقطاع سقام يمتلكون عزماً وروحاً عالية لا تخور، وسيدافعون دفاعاً ضارياً ضد أي عدوان”.

ومن جانبه بيّن الناطق الإعلامي لقيادة حرس الحدود بنجران الرائد علي القحطاني، أن مراكز حرس الحدود في سقام  تنسق مع القوات المسلحة في الأماكن المشتركة لدحر أي اعتداء محتمل بخطط دقيقة وفاعلة، مشيراً إلى أن أفراد حرس الحدود مدربون على التعامل السريع مع هذه الظروف.

وأردف ” جميع العاملين في قطاعات حرس الحدود بنجران, يشعرون بالفخر والعزة, لتواجدهم على ثغر الوطن, والقيام بهذه المهام التي تُشرف أي مواطن، وحماية تراب هذه البلاد الغالية, والذود عنها, وردع المتمردين والانقلابيين الحوثيين, ونصرة الشعب اليمني الشقيق, الذي عانى الأمرّين بسبب طغيانهم وعمالتهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط