إدارة السجون توجّه بتعامل خاص مع المحكوم عليهم في قضايا “التفحيط”

إدارة السجون توجّه بتعامل خاص مع المحكوم عليهم في قضايا “التفحيط”
تم – الوليد العنزي – الرياض : وجًهت “المديرية العامة للسجون”، إداراتها بالتعامل بشكل خاص مع الشباب المحكوم عليهم في قضايا التفحيط.
وأكد الناطق الإعلاميّ للمديرية، العقيد الدكتور أيوب بن نحيت، أن هذا التعامل سيكون من خلال تقديم الرعاية المناسبة لهم، لتحقيق الأهداف المرجوة من البرامج الإصلاحية والتأهيلية.
من جهته، أوضح مدير دار الملاحظة الاجتماعية في الدمام، في تصريح صحافيّ، أن الدار تدرج المفحطين الذين تستقبلهم أسبوعيًّا ضمن برنامج خاص بالتنسيق مع محكمة الأحداث، وأنه يتم ربط المفحط ببرنامج في العمل التطوعيّ، وإحالته إلى مركز التأهيل الشامل للمعوقين لأخذ العبرة والعظة.
جدير بالكر أن مصادر في الإدارة العامة للمرور، قد كشفت عن تعديل مرتقب لبعض الأنظمة الواردة في نظام المرور، وتحويل التفحيط من مخالفة مرورية إلى قضية جنائية موجبة لعقوبة السجن وحجز السيارة والغرامة المالية، وذلك بعد إحالة المفحط إلى “هيئة التحقيق والادّعاء العام”، ومن ثم إلى المحكمة المختصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط