الإعلام الأميركيّ يُشكّك في دعوة صالح للحوثيين بوقف القتال

الإعلام الأميركيّ يُشكّك في دعوة صالح للحوثيين بوقف القتال

 

تم  – رودينا العنزي – متابعات : شككت صحيفة أميركيّة، في دعوة الرئيس اليمنيّ المخلوع علي عبدالله صالح (الحليف الأهم للحوثيين في الصراع)، المتمردين إلى الالتزام بقرارات الأمم المتحدة التي تطلب منهم الانسحاب من الأراضي التي احتلوها، في مقابل إنهاء عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن صالح ظل واحدًا من أكثر وأقوى الشخصيات السياسية العنيدة في اليمن، على الرغم من تخليه عن السلطة عام 2012م بعد الثورة ضد حكمه، وأنه لا يعرف بعد بشكل واضح ما إذا كان بيانه أمس السبت، الذي يدعو الأطراف المتصارعة لوقف القتال والدخول في حوار، مجرد تكتيك آخر للنجاة، أو أنه محاولة حقيقية لإنهاء الصراع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط