شبيه المطلوب الأمني نواف العنزي يتعرّض لتعدّيات المواطنين دون ذنب

شبيه المطلوب الأمني نواف العنزي يتعرّض لتعدّيات المواطنين دون ذنب

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض : اضطر وائل الرفدي العنزي (26 عامًا)، للتواري عن الأنظار، بسبب الشبه الكبير بينه وبين المطلوب أمنيًا، الإرهابي، نواف شريف العنزي، لاسيّما بعد تعرّضه لمحاولات اعتداء عدّة من طرف المواطنين، إثر إعلان وزارة الداخلية عن مكافأة مالية قدرها مليون ريال، لمن يقبض عليه، أو يدلي بمعلومات عنه تؤدي إلى ذلك.

وأبرز المواطن وائل الرفدي، في تصريح صحافي، أنّه تعرّض لأكثر من استجواب أمني، خلال اليومين الماضيين، إذ يجمعه بالإرهابي نواف عاملان مشتركان، تجعلانه في “خطر”، وتدفعانه لمحاولة الابتعاد عن الأنظار، وفق تعبيره.

وأوضح أنَّ “العاملين، هما الشبه الكبير في الملامح، واسم القبيلة التي ينتميان إليها”، مؤكّدًا أنَّه “لا يمانع من المشاركة في عمليات البحث عن المجرم نواف، على الأقل كي يبعد أنظار تداعيات الشبه التي تلاحقه في كل طريق يمشيه”.

وأشار وائل، إلى أنّه اضطر إلى أخذ إحدى الصور الشخصيّة له، وصور المطلوب المتناقلة، ووضعها سويًا، ثم نشرها عبر حسابه في موقع “انستغرام” للتواصل الاجتماعي، أرفقها بتعليقات ساخرة.

وأضاف “أكمل دراستي في الجامعة، والأمر أخذ حيزًا كبيرًا من تفكيري، وأتمنى أن يتم التوصّل إلى المطلوب في أسرع وقت ممكن، لحماية وطني من إرهابي، ولإراحتي من هذا العناء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط