الرياض تلاحق قضائيًا برلمانيًا كويتيًا تعمّد الإساءة للمملكة

الرياض تلاحق قضائيًا برلمانيًا كويتيًا تعمّد الإساءة للمملكة

 تم ـ عادل العزيز ـ الرياض : أرسلت الرياض، مذكّرة لوزارة الخارجية الكويتية، تطلب فيها التحقيق بالإساءات المتكررة الموجهة إلى المملكة في وسائل إعلام إيرانية الهوى عربية الهوية، إضافة إلى وسائل تواصل اجتماعي، من طرف النائب في مجلس الأمة الكويتي عبدالحميد دشتي.

 وروج النائب عبدالحميد دشتي، في أروقة البرلمان الكويتي، للنظام الإيراني، حدَّ أنه ضمنه برقبته، أثناء جداله مع الصحافيين البرلمانيين، عقب تفكيك شبكة تجسس إيرانية في الكويت.

 وتقدمت السفارة السعودية، التي آثرت عدم الدخولِ في سجالات شتى، بشكوى إلى الخارجية الكويتية، مطالبة بالتحقيق معه، حيال إساءاتِه المتكررة لخادم الحرمين والمملكة، لاسيّما أنه يتمتع بحصانة برلمانية.

 يذكر أنَّ دشتي، واجه مرة واحدة، في هجومه المتكرر على السعودية ودول الخليج،  تهمة من النيابة الكويتية في أكتوبر الماضي، والمتمثلة بـ”تعريض الكويت لخطر قطع العلاقات مع دولة شقيقة”، بعد أن هاجم البحرين، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 وأبرز الكاتب والمحلل السياسي فايز النشوان، في معرض تعليقه على الموضوع، في تصريح إعلامي، أنَّ “دشتي لا شك أنه ينفذ أجندة، فقد قال بلسانه في مايو 2012 داخل قاعة البرلمان: أنا مزدوج إيراني سوري كويتي، إلا أنه لم يحاسب على ذلك وفق لائحة مجلس الأمة الكويتي التي تمنع ذلك”، مبيّنًا أنَّ “ما يفعله دشتي لا يمثل الشيعة في الكويت، كما أنه لا يمثل وجهة نظر الدولة، بل إنه يمثل أجندة إيرانية سورية بدوافع اقتصادية”.

 وأشار إلى أنّه “إذا رفعت عن دشتي الحصانة، فليس هناك أي شك في أنه سيسجن”، موضحًا أنَّ “الكويتيين يعرفون أن السعودية كان لها دور كبير في تحرير الكويت من الغزو العراقي، في عام 1991، ويرفضون أية إهانة لها”.

2 تعليقات

  1. يجب على الحكومه الكويتيه اولا رفع الحصانه البرلمانيه عن هذا المتغطرس المدعو عبالحميد دشتي ومن ثم محاكمته بتهمة تنفيذه اجنده ايرانيه وسوريه وتجاوزه على قانون الدوله وتطاوله على الدوله السعوديه والبحرانيه بطريقه وقحه لاتعبر عن الرأي العام الكويتي

  2. عبدالله السعيد

    سمو اﻻمير واخوان مريم كلهم وشعبهم شيعته وسنته محترمين يعلمون مكانتهم في قلوبنا وﻻ جدال .
    موقفكم مطلوب.
    من هالعينه…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط