الأمير محمد بن نايف يترك استقبال المُبايعين ليُقبّل جبين الشيخ الفوزان

الأمير محمد بن نايف يترك استقبال المُبايعين ليُقبّل جبين الشيخ الفوزان
تم ـ الرياض : في لفتة عفويّة تدلّ على احترام قادة المملكة للعلماء في المحافل العامة والخاصة، ترك ولي العهد الأمير محمد بن نايف، موقعه في استقبال المُبايعين،أمس الأربعاء، واتجه إلى الشيخ العلامة صالح الفوزان ليُقبّل جبينه، ويشكره على الحضور.
ويؤكد هذا الاحتفاء، استمرار النهج السليم الذي وضعه الملك المؤسس في تلاحم القيادة السياسية مع العلماء، واحترامهم وتقديرهم، والتي بناها منذ الأزل الإمام محمد بن سعود، عند تحالفه التاريخي مع الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب، والتي كان نتاجها بناء وطن شامخ، يضم عددًا من الأطياف المنسجمة، تحت قيادة تسير وفق منهج القرآن والسنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط