دبلوماسي ألماني يكشف عن المسمار الأخير في نعش صالح والحوثي

دبلوماسي ألماني يكشف عن المسمار الأخير في نعش صالح والحوثي

تم – أحمد صلاح الدين  – صنعاء : يرى الدبلوماسي الألماني هانز مولر أن بإمكان مجلس التعاون الخليجي أن يوجه ضربة موجعة لكل من عبدالملك الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بإعلان ضم اليمن إلى المجلس في القمة الخليجية المقبلة.

وقال في تصريحات تليفزيونية، إن اعتماد اليمن عضواً عاملاً في مجلس التعاون الخليجي وفي ظل وجود الشرعية، سوف يسحب البساط من تحت أقدام صالح والحوثي، ويضعهم في مواجهة مع الشعب اليمني الذي يتطلع للانضمام إلى دول المجلس.

وأضاف “هذا القرار ربما يكون المسمار الأخير في نعش صالح والحوثي “.

وأردف مولر الذي عمل لفترة في اليمن، مؤكداً أن انضمام اليمن يشكل منعطفاً خطيراً، ما سيمنح دول الخليج فائدة عظيمة، من خلال الاستفادة من ثروات اليمن وأراضيه الخصبة، التي تحتاج لرأس المال.

وأوضح ” يوجد أكثر من مليون مواطن يمني على الأراضي السعودية وتستطيع السعودية الاستفادة منهم وتجنيدهم ليكونوا نواة لجيش يمني منظم وليس عائلي كما فعل صالح، وهذه القوة العسكرية التي يمكن تشكيلها ستكون قوة ضاربة تضاف إلى درع الجزيرة ورأس حربة للقضاء على صالح والحوثي بصورة نهائية”.

كان المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي قد أعلن أمس الأربعاء، عن طلب ستتقدم به حكومة بلاده من أجل الانضمام لدول مجلس التعاون الخليجي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط