جون كيري: سأفتقد “الحكيم” سعود الفيصل وأتطلع للعمل مع خليفته

جون كيري: سأفتقد “الحكيم” سعود الفيصل وأتطلع للعمل مع خليفته

تم – الوليد العنزي – واشنطن : عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن تقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل بكلمات معبرة، متأثراً بابتعاد سموه عن قيادة ملف الشؤون الخارجية للمملكة العربية السعودية بعدما بقي على رأس وزارة الخارجية لـ 40 عاماً.

وقال كيري إن الأمير سعود الفيصل بقي محط إعجاب الجميع، لافتاً إلى أنه سيعمل على إبقاء حبال الود موصولة بينهما تقديراً لصداقته المبنية على العديد من ساعات النقاش في التحديات التي تواجه المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، لاسيما وأنه يتطلع للاستمرار في استشارته مستقبلاً.

وأردف كيري في بيان رسمي ” خلال أربعة عقود من الزمن على أعلى المستويات الدبلوماسية الدولية، ساعد وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل في توجيه المملكة العربية السعودية في عالم أكثر تعقيداً من أي وقت مضى”.

وأضاف البيان: “لم يكن الأمير سعود فقط أقدم وزير خارجية ولكن أيضاً من بين هؤلاء الأكثر حكمة.

كان يعمل مع 12 من أسلافي من وزراء الخارجية في الولايات المتحدة ، وكان محل إعجاب الجميع”.

وأشار كيري إلى أنه يتطلع لمواصلة العمل مع وزير الخارجية السعودي الجديد عادل الجبير، مؤكداً معرفته به خلال فترة تواجده الطويلة في العمل الدبلوماسي، وتابع “لقد عرفت وزير الخارجية الجبير لفترة طويلة – في الواقع، التقينا عندما كان دبلوماسيا شاباً، خصص لمرافقتي في جميع أنحاء الرياض في سنة 1980، توصلنا إلى معرفة بعضنا البعض بشكل أفضل بكثير منذ ذلك الحين، وخاصة أثناء خدمته المثالية سفيراً للمملكة في واشنطن”.

وأشاد بوزير الخارجية ووصفه بـ “الدبلوماسي الماهر والمحاور الذي يحظى بثقة كثير من المسؤولين الأمريكيين، مبيّناً أن ترقيته تؤكد على الروابط القوية والتاريخية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة في وقت عصيب. وختم “أتمنى له حظاً سعيداً في هذا المسعى الجديد والمهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط