المحمدون من آل سعود

المحمدون من آل سعود

خاص لـ”تم” – عبدالمجيد السعيد:

قامت الدولة السعودية على يد الإمام محمد بن سعود قياما دينينا وسياسيا ، وأحدثت تلك الدولة ثورة كبرى في علم السياسة آنذاك ، حيث إن نظام الدولة آنذاك لا يعدو كونه دولة مشيخات اهتمامها في الغالب لا يتعدى الاهتمام بالتوسع للحصول على موارد تحفظ بها كيانها وتتقوى بها على خصومها ، فقامت الدولة السعودية ، وضربت بأطنابها في كل مجال من مجالات الحياة ، ولم تكن غافلة عن الأمر الذي قامت من أجله وهو الدين ، بل طوعت كل تلك الأمور له ، فانبهر العالم أجمع منها ومن حضارتها حتى صارت الدرعية كدار السلام في زمن الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور .

دار الزمان دورته، وحكم الملك عبد العزيز رحمه الله فأسس دولة عصرية ونموذجا يحتذى، فلا هي التي أغفلت مناحي الحياة لأجل الدين ، ولا هي التي أغفلت الدين لأجل مناحي الحياة، فهي جمعت بين الأمرين، وكانت لغزا محيرا للعلمانيين الذين تحيروا في كيفية الجمع بين الدين والدنيا ، ولغزا محيرا للغلاة الذين يطالبون بالإعراض كليا عن الدنيا لأجل أن يقوم الدين.

مضى على هذا ملوك المملكة كلهم ، فكل واحد منهم يكمل ما توقف عنده من قبله حين تخترمه المنية ، فجاء هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ، وهو الذي يسابق عجلة الزمن تقدما حضاريا ، ويراعي بعينه الأخرى ما كان عليه السلف الصالح ، فحرص على الجمع بين الأصالة والمعاصرة، ورأى أن همم الشباب المثقف الواعي الجامع للثقافات هو السبيل الأنجع لأن تكون المملكة هي “المدينة الفاضلة” فاختار المحمدين : محمد بن نايف ومحمد بن سلمان ليكونا عونين له ، والمحمدان حفظهما الله ، اجتمع فيهما خبرات الملوك والأئمة السابقين، فكان للإمام محمد بن سعود رحمه الله وجود حي في فكرهما ومنهجمها ، ولصانع الدولة العصرية الملك عبدالعزيز رحمه الله وجوده القوي أيضا، مستنيرين ومستلهمين حكمة حاكم حكيم ، حكم قبل أن يحكم ، عالم الملوك ، وملك العلماء، من مجلسه جامعة حوت التخصصات كلها ، فما ظنك بالمحمدين ؟ الظن أن الملك سلمان حفظه الله راقب الله قبل اختيارهما ، وعلم أن التاريخ لا يرحم من لم يراقب الله ، فجاء هذا الاختيار الموفق .

7 تعليقات

  1. فهد القحطاني

    رحم الله الامام محمد بن سعود ، واطال بعمر والدنا سلمان بن عبدالعزيز ورحاله

  2. مغرد تويتري

    ونعم الاختيار من خادم الحرمين وامام المسلمين

  3. سيرين عبد الفتاح الجيزاني

    كان اختيار موفق وممتازة جدا بكل ماتحمله الكلمة
    من معنى ربي يحفظ لنا الملك سلمان ويطيل بعمره
    ويخلفه الخلف الصالح اللي يكملوا المسيره
    بما يرضي الله وسنة نبيه

  4. احمد عسيري

    سلمت ياسلمان ياخليفة صﻻح الدين اﻷيوبي

  5. موضوع انشاء لا يصلح للنشر

  6. ةىرؤ

  7. وجهة نظري

    اولاً :الموضوع انشاء
    وليس للنشر

    ثانياً: صورتك ؟؟؟ ليس لها مكان في الموضوع

    لأنه ياعزيزي الغالي ..الصورة دائماً تكون مكلمة لكل موضوع

    ثالثاً: اخطاء أملائية . وايظاً في المبالغه في تضخيم بعض الكلمات (ملك العلماء) لله سبحانه

    اتمنى ان تتقبل أنتقادي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط