دول مجلس التعاون: على المجتمع الدولي التخلّي عن مصالحها الضيقة في سوريا

دول مجلس التعاون: على المجتمع الدولي التخلّي عن مصالحها الضيقة في سوريا

تم ـ عادل العزيز ـ الرياض : أكّد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، استمرار القضية الفلسطينية ضمن أولويات دول المجلس، والنظر إلى الثوابت فيها المعنية بتحقيق السلام الشامل والعادل على أساس احترام حق الشعب الفلسطيني، في قيام دولته المستقلة على كامل أرضه وعاصمتها القدس الشريف.

ووصف وزير الخارجية القطري، موقف المجتمع الدولي تجاه الأزمة السورية بـ”المتخاذل”، مبيّنًا أنَّ “ما يحدث في سوريا كارثة يدفع ثمنها الشعب السوري الشقيق”.

وشدّد العطية على “ضرورة تخلي المجتمع الدولي عن مصالحه الضيقة، والتحرك باتجاه إيجاد حلٍ سياسي يحقق تطلعات ذلك الشعب المكلوم، بما يضمن له الحرية والأمن والاستقرار”.

ولفت إلى موقف دول مجلس التعاون الخليجي الثابت تجاه انتشار أسلحة الدمار الشامل، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، وأهمية إعلانها منطقة خالية من هذه الأسلحة، مع الإقرار في حق دولها استخدام الطاقة النووية لأغراضٍ سلمية، في إطار الاتفاقات الدولية ذات الصلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط