الدكتور بصفر: اختيار ولاة العهد يعدُّ دليلاً على بُعد النظر وسداد الرأي

الدكتور بصفر: اختيار ولاة العهد يعدُّ دليلاً على بُعد النظر وسداد الرأي

 

تم ـ عادل العزيز ـ الرياض : بايع الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الله بن علي بصفر، باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وليًا للعهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليًا لولي العهد، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يمد سموهما بالعون والتوفيق والسداد لمواصلة مسيرة الإنجاز والتفوق.

وبارك الدكتور بصفر، لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختيار سموه وليًا للعهد، وتعيينه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للداخلية رئيسًا لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.

ورفع بصفر التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة اختياره وليًا لولي العهد وتعيينه نائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء، وزيرًا للدفاع، ورئيسًا لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

ودعا المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن ودوام التقدم والازدهار، وتحقيق المزيد من التطور، واصفًا اختيار الأمير محمد بن نايف وليًا للعهد ، ببعد النظر وسداد الرأي، وشاهد لسيرته المشرفة في خدمة الدين والوطن.

وأبرز أنَّ “سمو الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى كفاءته وسماته القيادية، أثبت قدرة فائقة من خلال عاصفة الحزم، في الشجاعة ودقة المتابعة وهمة الحركة”.

ودعا الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ويمتعه بموفور الصحة والعافية، كما دعا لسمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف، ولسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالتوفيق والسداد سائلاً المولى عز وجل أن يديم على الشعب السعودي نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط