إيران تفرج عن السجناء لديها مقابل عام من القتال في سوريا ومساندة الأسد

إيران تفرج عن السجناء لديها مقابل عام من القتال في سوريا ومساندة الأسد

 

تم ـ مريم الجبر ـ سوريا : وصل أسيران أفغانيان، إلى المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الشامية في الجزء المحرر من مدينة حلب، وتبين لاحقًا أنهما وصلا سوريا للقتال في صف النظام، عن طريق إيران، وتم أسرهما في إحدى معارك مخيم حندرات.

وأوضح أحدهما إنه كان سجينًا في إيران، بتهمة المخدرات، وقد أفرجت عنه السلطات الإيرانية بشرط القتال عامًا واحدًا في سوريا.

وبرّر الآخر سبب وجوده بأنه “لاجئ أفغاني في إيران، جاء للدفاع عن مقام السيدة زينب في سوريا”.

يذكر أنّه لم تعد الحرب في سوريا مقتصرة على مواطنيها، إذ يشارك في المعركة مقاتلون من جنسيات مختلفة، منهم من يقاتل ضمن صفوف “داعش”، ومنهم من يقاتل في صفوف قوات النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط