ابن حميد مبايعاً : عاصفة الحزم بدأت وأهل الخليج نائمون وحققت أهدافها وهم آمنون

ابن حميد مبايعاً : عاصفة الحزم بدأت وأهل الخليج نائمون وحققت أهدافها وهم آمنون

تم – مكة المكرمة : أكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد أن عملية عاصفة الحزم التي شنتها المملكة العربية السعودية والتحالف العربي حققت أهدافها، مبيّناً أن بلاد الحرمين لم تعتدي ولم تطمع في توسع أو غيره، وإنما قصدت مواجهة المتمردين الحوثيين الذين دمروا اليمن وتطاولوا على شرعية حكمهم.

وقال فضيلته في خطبة الجمعة ” إن “عاصفة الحزم” بدأت بصمت وأهل الخليج نائمون، وعصفت بقوتها ودويها وهم في الميادين يعملون، وانتهت محققة أهدافها وهم في ديارهم آمنون مطمئنون”.

وأشار إمام الحرم المكي إلى أن خوض جنود المملكة للحرب لم يؤثر على أحوال البلاد، ولا استقرار أمنها أو أقوات شعبها كما هو المعهود في أوقات الحروب، “بفضل من الله ثم بحكمة القيادة وإيمان الشعب وثقته”، حسب قوله.

وأوضح أن الحوثيين لم يسمعوا لنداءات ولم يستجيبوا لحوار، وتابع ” ومن يُفسد بالقوة لا يصلحه إلا القوة “.

وأكد أن أزير طائرات التحالف ودك مواقع المتمردين الحوثيين أشعرت الأمة بحياتها وعزتها، وأعادت إليها الأمل الكبير في وحدتها.

وحث فضيلته أهل اليمن على تحويل واقعهم وما هم فيه من نزاعات وخلافات إلى مشروع سلام وإعمار، وإعادة الأمل من أجل يمن عربي مسلم.

وواصل الشيخ رسائله فقال مخاطباً خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز ” إن الأمة تنتظر عواصف حزم لاجتثاث التطرف والإرهاب ، والطائفية ، والعنصرية ، والفقر ، والفساد”، داعياً الله عز وجل أن يبارك للدولة تجددها وحيويتها التي ترسم الخطوط لأجيال المستقبل، على حد تعبيره.

وفي الختام، أعلن فضيلته البيعة لولاة العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وعلى السمع والطاعة، سائلاً الله تعالى أن يوفقهما ويسددهما ويجعلهما خير عضد لولي الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط