مدير تعليم مكة المكرمة يزور الطالب المضروب ويقدم له هدية ويعتذر له

مدير تعليم مكة المكرمة يزور الطالب المضروب ويقدم له هدية ويعتذر له
تم – متابعة – مكة المكرمة : زار مدير إدارة التربية والتعليم بمكة المكرمة، محمد بن مهدي الحارثي، الطالب اليتيم الذي تعرّض للضرب المبرح على الوجه من مُعلّمه، الذي أهانه بطلب شم سلة الزبالة بالفصل، وقام بتقبيله والاطمئنان على صحته ونفسيته، مؤكدًا له أن الوزير يسلم عليه، وهو حاضر بالنيابة عنه، وقدم له هدية رمزية ومبلغًا ماليًا.
وقال الحارثي للطالب، “الوزير وأنا وجميع منسوبي المدرسة يعتذرون لك، وهم في حسبة أبيك، ومستعدون لخدمتك بأي وقت”.
وقد قام مدير “تعليم مكة”، صباح أمس الأحد، بالوقوف شخصيًا على إجراءات اللجنة المشكلة للتحقيق من قِبل إدارة تعليم مكة، من أجل كشف التفاصيل كافة عن الواقعة.

2 تعليقات

  1. الفقيرة لعفو الله

    أتمنى من كل معلم ومعلمة أن يستشعر عظم الامانة التي يحملها وأنه مستأمن على عقول ونفسيات طلابه أو طالباتها وأن يضع نفسه مكان ولي أمر أي طالب يتعرض له بالذل أو القسوة أو الاهانة والله لن يغفر لمن يسيء لابنه أو ابنته …. والمؤلم في القضية أن الطالب يتيم أين هذا المعلم من قوله تعتلى فأما اليتيم فلا تقهر
    والوزارة وضعتك للتعليم والتربية بالتي هي احسن ولم تصرح لك بالضرب أو إهانة الطلاب والطالبات
    أسأل الله أن يغفر لهذا المعلم وأن يلهمه رشده وصوابه ومن هو على طريقة

  2. المشكله انه يتيم من انت علشان تخليه يشم الزباله?

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط