رابطة العالم الإسلامي: أمن المملكة قضية إسلامية والعداء لها عداء للإسلام

رابطة العالم الإسلامي: أمن المملكة قضية إسلامية والعداء لها عداء للإسلام

تم – متابعات : أكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي أن أمن المملكة العربية السعودية قضية إسلامية تهم كل مسلم وترتبط بعقيدته الدينية، ذلك أن بلاد الحرمين الشريفين تحتضن أقدس معلمين لدى المسلمين بيت الله الحرام، ومسجد خاتم الأنبياء والمرسلين.

وأوضح في بيان صحافي اليوم الإثنين أن المساس بأمن المملكة واستقرارها مساس بالأمة الإسلامية جمعاء واعتداء على عقيدتها وكيانها، وأضاف ” أي عداء للمملكة العربية السعودية عداء للإسلام والمسلمين السائرين على المنهاج الصحيح، وقد أدرك أعداء المملكة ذلك، وكانت محاولاتهم الظاهرة والخفية للتأثير على أمنها واستقرارها ومكانتها العالمية، ولكنها – والحمد لله – باءت بالفشل “.

وأردف ” المملكة العربية السعودية قامت على منهج التوحيد الخالص ومحاربة كل مظاهر الشرك والابتداع, وفي ظلها تحقق هذا المقصد الرئيسي العظيم في وقت شرّق فيه كثير من الناس وغرّبوا فوقعوا في متاهات الشرك والبدع من حيث يعلمون أولا يعلمون”.

وختم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، داعياً الجميع إلى مزيد من التكاتف والالتفاف حول القيادة الرشيدة للمملكة سائلاً الله أن يحفظ المملكة من كل سوء وأن يوفق قادتها لما فيه خير الدين والأمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط