الملك سلمان: على الدول الكبرى إرساء قواعد للحد من انتشار السلاح النووي

الملك سلمان: على الدول الكبرى إرساء قواعد للحد من انتشار السلاح النووي

تم ـ نداء عادل ـ الرياض : انطلقت أعمال القمّة التشاورية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الـ15 بالرياض، الثلاثاء، والتي ترأسها خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأعلن الملك سلمان، في كلمته الافتتاحية للقمّة التشاورية الخليجية، عن تأسيس مركز خليجي للأعمال الإغاثية، مقرّه الرياض، مبيّنًا أنَّ الوقت قد حان لتفعيل مبادرة السلام العربية. وأضاف “نأمل أن يتحقق الأمن والسلم ليتكامل العمل الخليجي لاستقرار شعوبنا”.

ودعا خادم الحرمين الشريفين، الدول الكبرى، ومجلس الأمن الدولي، إلى وضع قواعد صارمة بغية منع انتشار الأسلحة النووية الفتّاكة.

واستذكر الملك سلمان، المآثر الجليلية لأخيه الراحل الملك عبدالله، ودوره في رفعة مجلس التعاون، مشيرًا إلى أنَّ قرار التدخل في اليمن جاء لوقف التدهور، لاسيّما أنَّ منطقتنا تتعرض لأطماع خارجية، والانقلابيين في اليمن رفضوا المبادرة الخليجية.

وشدد على أنَّ القضية الفلسطينية ستبقى هي القضية الرئيسة والمركزية للسياسة الخليجية. ورحب بالرئيس الفرنسي، كضيف شرف في القمة الخليجية، مؤكدًا أنَّ مواقف فرنسا تجاه المنطقة إيجابيّة

من جانبه، أكّد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، دعم بلاده لدول الخليج، لافتًا إلى أنَّ التهديدات التي تواجه الخليج تواجه فرنسا أيضًا، ومعلنًا لقادة دول مجلس التعاون أنّه “يمكنكم الاتكال على فرنسا لإرساء الاستقرار في اليمن، لاسيّما أنَّ المنطقة تواجه أطماعًا من دول خارجية، وتحديات من التنظيمات المتطرفة، مثل القاعدة وداعش، التي تحاول زعزعة أمن المنطقة”.

وأضاف “لا بديل عن دعم الشرعية في اليمن، المتمثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي”، مشدّدًا على ضرورة الإسراع في تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي، في شأن اليمن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط