منظمات الإغاثة: نقص الوقود يهدد عملنا في اليمن والهدنة الإنسانية لن تخفف تداعيات الصراع

منظمات الإغاثة: نقص الوقود يهدد عملنا في اليمن والهدنة الإنسانية لن تخفف تداعيات الصراع

تم – اليمن : أكد منتدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية في اليمن على تدهور الأوضاع الإنسانية في البلاد، محذراً من إمكان عدم قدرة المنظمات الإغاثية على استكمال مهمتها في ظل نقص الوقود الذي أصاب المستشفيات وإمدادت الغذاء بالشلل.

وقال بيان للمنتدى الذي يضم 22 وكالة إغاثة تعمل في اليمن ” إن الصراع أعاق الواردات في البلد الفقير الذي أصبح نحو 20 مليون شخص فيه أي 80 في المئة من سكانه جوعى أو يعانون من “انعدام الأمن الغذائي” بلغة العاملين في مجال الاغاثة.”

وبيّن المدير الإقليمي لهيئة إنقاذ الطفولة في اليمن إدوارد سانتياجو أن ملايين الأطفال في خطر، مشيراً إلى أن استمرار الأوضاع على هذا النحو لن يمكنهم من مواصلة العمل.

ودعا البيان ، وفقاً لما نشرته “رويترز” ، الأربعاء، إلى وقف دائم للقتال قائلاً “لن يخفف الإعلان الأخير عن وقف إنساني محتمل للعمليات العسكرية التداعيات الإنسانية للصراع الحالي.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط