أسواق تبيع الموت قرب الحدِّ الجنوبي وحرس الحدود يواصل مراقبتها

أسواق تبيع الموت قرب الحدِّ الجنوبي وحرس الحدود يواصل مراقبتها

تم ـ عادل العزيز ـ جازان : تمارس خمسة أسواق يمنية، قرب الحدود السعودية، تجارة الموت، إذ تبيع علنًا الأسلحة والمخدّرات، فيما تراقب أجهزة سلاح الحدود المتطورة، تلك المناطق.

وتمتد الأسواق على طول الحدود السعودية ـ اليمنية، في منطقة جازان. كما أوضح المتحدث بسلاح الحدود في الحد الجنوبي الرائد حسن القصيبي، أنَّ مراقبتها، تتم منذ فترات طويلة، وليست وليدة “عاصفة الحزم”، مشيرًا إلى أنّه “يتم التعامل معها بآلية محددة وواضحة، لاسيما في شأن الأسلحة والمخدرات”.

وتعد تجارة السلاح الرائجة في تلك الأسواق، أحد أهم المكاسب التي يحققها المهربون، إذ يقفز سعر السلاح خمسة أضعاف داخل السعودية، التي تمنع تداول تلك الأسلحة، بينما تقفز المخدرات بعشرة أضعاف السعر، داخل الحدود السعودية وهو ما يغري العديد من ضعاف النفوس لتحقيق مكاسب سريعة وكبيرة عبر عمليات التهريب.

 

9 8

 

 

تعليق واحد

  1. الله يقويكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط