الأمير محمد بن نايف: مصمّمون على مكافحة الإرهاب وأحبطنا عمليات خارج حدود المملكة

الأمير محمد بن نايف: مصمّمون على مكافحة الإرهاب وأحبطنا عمليات خارج حدود المملكة

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض : أعلن ولي العهد، نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف، عن إحباط السعودية، لمخططات إرهابية، كانت ستقع في الخارج.

وأبرز سموّه، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه نائب مدير عام المباحث العامة الفريق عبدالله بن علي القرني، أثناء أعمال الاجتماع الثاني لمجموعة عمل مكافحة تمويل تنظيم “داعش” الإرهابي، المقام في جدة، أنَّ “المملكة تؤكّد تصميمها وعزمها بكل قوة وحزم على مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب وتمويله”.

وأشار إلى أنّه “على الرغم من استهدافها بعمليات إرهابية، ذهبت ضحيتها أرواح بريئة من المواطنين والمقيمين ورجال الأمن، إلا أنها تمكنت من خلال تلك الجهود من إفشال وإحباط العديد من المخططات الإرهابية التي كانت وشيكة الوقوع في الداخل وفي الخارج”.

ولفت إلى أنَّ “المملكة شريك في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، وتتعاون بصورة تامة في مكافحة الإرهاب وتمويله، بغية حرمان جميع التنظيمات الإرهابية من استخدام النظام المصرفي العالمي، ومن التمويل الخارجي”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط