غالبيتها بسبب الجوّال..خسائر المملكة سنويًّا من الحوادث المروريّة 13 مليار ريال

غالبيتها بسبب الجوّال..خسائر المملكة سنويًّا من الحوادث المروريّة 13 مليار ريال

تم ـ متابعة ـ الرياض : كشف أكاديمي، أن الحوادث المروريّة تُعد أحد أهم الأخطار الأمنية التي تواجه المواطن والمقيم في السعودية، وأنها تستنزف المملكة بشريًّا واقتصاديًّا، إذ تبلغ خسائرها المادية سنويًّا 13 مليار ريال.
وأكد المشرف على الإدارة العامة لمنح البحوث، الدكتور محمد خيمي، أن حكومة خادم الحرمين الشريفين بذلت جهداً متعاظماً في سبيل مواجهة هذه المشكلة المرورية، من خلال تعزيز وتقوية البنية التحتية للسلامة المرورية وإنشاء الطرق وبناء الجسور والأنفاق والتأكيد الدوريّ على سلامة المركبات، وسن القوانين والتشريعات في المنظمة لاستخدام الطرق، مشيرًا إلى أن عدد ضحايا حوادث الطرق في العام 2011م، بلغ أكثر من 7153 شخصًا، كما أظهرت النتائج أن المملكة تحتل المرتبة الأولى في عدد وفيات الحوادث بالنسبة لكل 100 ألف إنسان.
وأوضح الرشيدي، أن مسؤولية وقوع الحوادث تشترك فيها عوامل عدة، تشكل في مجملها منظومة تتفاوت في حجم مسؤوليتها، إذ يؤكد 58% من السائقين، أن الهواتف الجوالة تشكل الجزء الأكثر من الانشغال أثناء القيادة مقارنة بالعوامل الأخرى، مثل ضغوط الوقت أو الأكل والشرب أو استخدام المسجل أو المذياع.
جاء ذلك خلال فعاليات اللقاء العلمي الخامس والثلاثون الذي نظمته “مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية”، ممثلة بالإدارة العامة لمنح البحوث، بمقرها في الرياض، تحت عنوان “دور التوعية المرورية في الحدّ من حوادث المرور”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط