وزير الإعلام: التعصب الرياضي ظاهرة خطرة واستخدامها لإثارة النعرات مرفوض  

وزير الإعلام: التعصب الرياضي ظاهرة خطرة واستخدامها لإثارة النعرات مرفوض   

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض : أكّد معالي وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عادل بن زيد الطريفي، خطورة التعصب الرياضي، مبرزًا أنَّ استخدامه في إطار إثارة النعرات المختلفة وتسييسها، مرفوض في المجتمع السعودي، لاسيما بين الرياضيين.

وأشار معاليه، في تصريح صحافي، إلى أنّ “وسائل الإعلام الرياضية السعودية متميزة عن غيرها في نبذ مثل هذه التصرفات، وعدم الانسياق خلفها”، مبرزًا أنَّ “بعض التجاوزات في مجال التعصب الرياضي، التي لا تمثل أيّة نسبة في المجتمع الرياضي، هي أساسًا مرفوضة من وسائل الإعلام الرياضية السعودية، قبل أن تكون مرفوضة من الجهات المعنية والمختصة، لاسيما أن تلك التجاوزات تسعى إلى إضعاف الروح المهنية في المجتمع الرياضي”.

وشدّد الدكتور عادل بن زيد الطريفي على “أهمية إيجاد الحوار والنقد البناء في مختلف المناقشات، وضرورة الالتزام بالأخلاق المهنية، وعدم استخدام لغة التعصب في تسييس النقاشات وخروجها عن إطارها الرياضي مهما كان الاختلاف، والتصعيد الذي لا يعود بالفائدة الهادفة على الرياضة في مختلف مجالاتها”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط