فرار 40 معتقلاً في العراق ومصادر تتّهم “الحشد الشعبي” بارتكاب مجزرة في حق 50 آخرين

فرار 40 معتقلاً في العراق ومصادر تتّهم “الحشد الشعبي” بارتكاب مجزرة في حق 50 آخرين

تم ـ نداء عادل ـ العراق : أعلن المتحدث باسم الداخلية العراقية، العميد سعد معن، عن مقتل 50 معتقلاً في سجن الخالص، التابع لمحافظة ديالى (السنية)، و12 شرطيًا، فضلاً عن فرار 40 آخرين، من بينهم تسعة متّهمين بقضايا “إرهاب”.

وأوضح العميد سعد معن، أنَّ موقوفًا في سجن مركز شرطة الخالص، شمال شرقي بغداد، استولى على قطعة سلاح من الحراس. وبعد قتل شرطي، توجه السجناء إلى غرفة تخزين السلاح “المشجب”، واستولوا على ما فيه.

وأبرز أنّه “اندلعت بعدها اشتباكات بين سجناء وعناصر الشرطة، خسرنا ضابطًا برتبة ملازم أول وخمسة (عناصر) من الشرطة، وتمكن أربعون سجينًا من الفرار بينهم تسعة متهمين بقضايا إرهاب، وخلال المواجهة وبعد تطويق السجن، تم قتل ثلاثين سجينًا”.

وفي المقابل، كشفت مصادر صحيفة “تم”، أنَّ ما حدث في سجن الخالث، هو عملية إعدام جماعية، دون انتظار الأوامر الجمهورية في هذا الشأن، لاسيّما أنَّ القضاء لم يدين المعتقلين بالتّهم المنسوبة إليهم.

وأبرزت المصادر، أنّه تمَّ توثيق مقتل ما لا يقل عن 20 معتقلاً في ساحة السجن المركزية، وهم في حالة اصطفاف، متّهمين ميليشيات “الحشد الشعبي” بارتكاب مجزرة في حق أبرياء، لم تثبت إدانتهم.

 

4

صورة من مصادرنا للمعتقلين القتلى داخل السجن

 

6

خارج أسوار سجن الخالص شمال شرقي بغداد

 

 

تعليق واحد

  1. بدر الشيباني

    حسبنا الله ونعم الوكيل هاذي تصفيه وجريمة حرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط