قطعة قماش في بطن مريض.. مغرّدون لوزير الصحة: أنهي مسلسل الإهمال الطبي

قطعة قماش في بطن مريض.. مغرّدون لوزير الصحة: أنهي مسلسل الإهمال الطبي

 

تم ـ رقية الأحمد ـ جازان : انتفض المغرّدون غضبًا، عقب انتشار خبر مفاده نسيان جراح لقطعة قماش، داخل بطن مريض، أجرى له عملية قبل شهرين، مشدّدين على ضرورة تدخل وزير الصحة المهندس خالد الفالح، لإنهاء هذه المهازل المتكرّرة، ومحذرين معالي الوزير من الإقالة، في عهد “سلمان الحزم”.

وتساءل المغرّدون، عبر وسم “#قطعة_قماش_في_بطن_مريض” على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، “كيف تكون الوزارة الخصم والحكم؟!”، داعين إلى “فصل المستشفيات عن الوزارة، واستقطاب شركات متخصصة للإدارة والتشغيل، بعيدًا عن الارتجال”.

وبدورهم، أكّد أطباء غرّدوا عبر الوسم نفسه، أنَّ “الأخطاء من هذا النوع سببها غفلة الفريق الطبي، وسهوهم في الأحاديث الجانبية، في المراحل الأخيرة من إجراء الجراحة”.

وحرص المواطنون على وضع المقارنة بين الأطباء ومسلسل أخطائهم المتكرر، وأي من العاملين في المجالات الأخرى، مبيّنين أنّه “لو اختفت قطعة القماش من المستودع لتم فصل مسؤول المستودع وحوكم، أما الطبيب فيهدد بها حياة إنسان ولا يجد أيّ رادع”، لافتين إلى أنَّ “الواقعة ليست الأولى من نوعها، إذ نسي قبل ذلك مشرط، ومقص، في حالات مماثلة، شهدتها مستشفيات المملكة”.

وتعود الواقعة إلى ما قبل شهرين، حين تعرض شاب يبلغ من العمر 16 عامًا، لحادث مروري، نتج عنه نزيف في الكبد، وخضع لعمل جراحي، في مستشفى الملك فهد المركزي، في جازان.

ودخل المريض مستشفى جزيرة فرسان العام، بعدما تطورت حالته، وشعر بآلام حادة ومضاعفات خطيرة، كشفت الأشعة المقطعيّة حقيقتها، المتمثلة في قطعة قماش داخل بطنه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط