خادم الحرمين: مواقف دول مجلس التعاون تؤكّد حرصها على أمن المنطقة

خادم الحرمين: مواقف دول مجلس التعاون تؤكّد حرصها على أمن المنطقة

تم ـ رقية الأحمد ـ الرياض : أعرب خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن شكره لإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، على ما بذلوه من جهود في اللقاء التشاوري الخامس عشر، وما أبدوه من تقدير لحكومة وشعب المملكة، مؤكدًا أنّ البيان الصادر في ختام اللقاء التشاوري جاء معبرًا عن مواقف دول المجلس الصادقة، وحرصها على كل ما يحقق أمن واستقرار المنطقة، ومواقفها الثابتة من مختلف القضايا العربية والدولية.

ونوّه الملك سلمان، في مستهل اجتماع مجلس الوزراء، الذي ترأسه خادم الحرمين الشريفين، بعد ظهر الإثنين , في قصر اليمامة بمدينة الرياض، بمشاركة الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، كضيف الشرف الغربي الأول، في القمة التشاورية، معتبرًا ذلك تجسيدًا لمتانة العلاقات بين دول المجلس وفرنسا، وتقديرًا من دول المجلس لسياسة فرنسا النشطة والإيجابية في منطقة الشرق الأوسط.

وأطلع الملك المفدى المجلس على مباحثاته مع فخامة الرئيس الفرنسي، وما جرى خلالها من بحث للعلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، إضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما استعرض المجلس، فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه خادم الحرمين، من ملك الأردن عبدالله الثاني بن الحسين، ومباحثاته مع فخامة رئيس جمهورية النيجر ايسوفو محمدو، واستقباله لمعالي وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وأشاد خادم الحرمين، بمواقف الولايات المتحدة الأميركية، وتأييدها للمبادرات الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، معربًا عن الأمل في أن تسهم مباحثات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، في الثالث عشر والرابع عشر من مايو الجاري، مع فخامة الرئيس باراك أوباما، في تعزيز العلاقات الوثيقة، والتنسيق والتعاون بين الجانبين، بما يسهم في توطيد الأمن والاستقرار في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط