السعودية تجدّد تأكيدها على مكافحة الإرهاب والتصدّي لتمويله

السعودية تجدّد تأكيدها على مكافحة الإرهاب والتصدّي لتمويله

تم ـ رقية الأحمد ـ الرياض : استنكر مجلس الوزراء، في جلسته الإثنين، برئاسة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ الملك سلمان بن عبدالعزيز، الاعتداء على مدينتي نجران وجيزان، من المليشيات الحوثية، باستخدام صواريخ الـ”كاتيوشا”، وبعض الراجمات التي استهدفت المساكن والمزارع والمدارس والمناطق الخدمية، منوهًا بالعمليات التي نفذتها القوات المسلحة السعودية، بمشاركة قوات التحالف، ردًا على التهديد، ولمنع المعتدين من الاقتراب من حدود المملكة.

وبيّن معالي وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عادل بن زيد الطريفي، في بيانه عقب الجلسة، أنَّ “مجلس الوزراء جدد التأكيد على تصميم المملكة العربية السعودية وعزمها بكل قوة وحزم على مواصلة جهودها لمكافحة الإرهاب وتمويله”.

وأشاد المجلس، باستضافة المملكة لأعمال الاجتماع الثاني لمجموعة عمل مكافحة تمويل تنظيم “داعش” الإرهابي، تحت رعاية سمو ولي العهد، مبرزًا أنَّ “الاجتماع يعكس مدى اهتمام المجتمع الدولي بمكافحة الإرهاب وتمويله، استشعارًا لمخاطره التي تهدد أمن المجتمعات الإنسانية كافة”.

ونوه المجلس برعاية سمو ولي العهد لفعاليات التمرين التعبوي لقوات الطوارئ الخاصة “صولة الحق 7″، تحت عنوان “جنود مخلصين .. للوطن محبين”، بحضور مديري وقادة الأمن والشرطة في دول مجلس التعاون الخليجي، وكل من مصر والأردن وفلسطين والسودان وتركيا، مشيراً إلى ما تحظى به قطاعات الأمن من دعم ورعاية من القائد الأعلى للقوات العسكرية كافة، خادم الحرمين الشريفين.

واستمع المجلس من سمو ولي ولي العهد، وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، عن نتائج مباحثاته مع أمير دولة الكويت، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، واستعراض العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة وجهود البلدين المبذولة تجاهها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط