والد ضحيّة حفرة الصرف الصحي بجدّة: ناديت على ابني ولم يُجب ومال الدنيا لا يعوضني

والد ضحيّة حفرة الصرف الصحي بجدّة: ناديت على ابني ولم يُجب ومال الدنيا لا يعوضني

تم ـ رقية الأحمد ـ جدّة : أكّد والد الطفل ضحية حفرة الصرف الصحي في جدة، المقيم المصري هاني مسعد، أنه لا يريد شيئًا من أحد، مشدّدًا على أنَّ مال الدنيا لن يعوضه عن فقدان ابنه الوحيد، الذي انتظره 6 أعوام.

وكشف مسعد، في تصريح صحافي، عن تفاصيل الواقعة، موضحًا “ذهبت لصديقي في صالون حلاقة بحي الصفا، وبعد الجلوس معه، أراد ابني ركوب السيارة، وكانت هناك حفرة أمام السيارة، وجاء ابني من أمام السيارة وسقط في الحفرة، دون أن أدري”.

وأضاف “كنت أنتظر ركوبه، ولما طال انتظاري خرجت من السيارة، وبدأت أبحث عنه، أخذت أنادي (عبدالله)، ولم أدرِ أين ذهب، وبعد قليل رأيت حذاءه قرب فتحة الصرف الصحي، فعلمت أن ابني سقط فيها”.

وأردف “لم أتمالك نفسي ونزلت في فوهة الحفرة، حتى أنقذ ابني، ولكن أمسك بي بعض المارة، وأخرجوني منها، وحاولت أن أمد رجلي حتى أتحسس إن كان ولدي موجودًا داخل الحفرة، دون جدوى”.

 

2 تعليقات

  1. تمعن ياعزيزي

    اسأل الله ان يعوضك خير منه
    الضنا غالي

  2. الله يشفع به ويخلف عليهم بخير منه الدفاع المدني يجب ان يصدر قرار عاجل بالتعاون مع البلديات علي جميع المباني بوضع ماصوره 6 بوصه او ماصورتين لادخال لي الشفط كفتحه لسحب مياه الصرف والغاء غرف التفتيش وردمها بصبه تفتح عند التنضيف وتغلق مره اخري وشكرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط