مصادر يمنية: أسلحة المخلوع صالح فتّاكة خزّنها في سنحان وصنعاء عقب نهبها من الجيش

مصادر يمنية: أسلحة المخلوع صالح فتّاكة خزّنها في سنحان وصنعاء عقب نهبها من الجيش

تم ـ عبدالله اليوسف ـ اليمن : أكّدت مصادر يمنية مطّلعة، أنَّ الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ما زال يمتلك مخزونًا ضخمًا من الأسلحة، بما فيها الأسلحة الكيميائية، مبرزة أنه يخفي هذا المخزون في مستودعات خاصة، سبق أن أنشأها في مسقط رأسه في منطقة سنحان.

وأشارت المصادر، في تصريحات صحافية، إلى أنَّ “هذه المخازن تقع في محيط صنعاء وفي الجبال المطلة عليها، وأن صالح خصص منزله، الذي تبلغ مساحته آلافًا عدة من الأمتار المربعة، كمخازن للسلاح”.

وبيّنت أنَّ “الأسلحة المخزنة تم الحصول عليها بوسائل مختلفة، ومعظمها تم نهبها من مخازن وزارة الدفاع، والألوية التابعة للحرس الجمهوري والقوات الخاصة، إذ تم نهب مخزون اللواءين الأول والثاني في دار الرئاسة بالكامل، إضافة إلى كمية كبيرة من مخزون معسكر (السواد)، الذي كان مقر قيادة الحرس الجمهوري، بقيادة أحمد علي صالح، وذلك قبل تسليم السلطة للرئيس عبدربه منصور هادي”.

وأبرزت أنَّ “المخلوع يمتلك كميات من الأسلحة المتطورة والفتاكة، تستخدم في الحروب الدولية، تم نهبها من مخازن الحرس الجمهوري”، مشيرة إلى أنَّ “هناك مخازنًا للسلاح يملكها صالح، ولا تعرفها إلا الدوائر الضيقة المقربة منه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط