سوريا واليمن على مائدة قمّة كامب ديفيد بين أوباما والقادة الخليجيّين

سوريا واليمن على مائدة قمّة كامب ديفيد بين أوباما والقادة الخليجيّين
U.S. President Barack Obama hosts a working session of the six-nation Gulf Cooperation Council (GCC) at Camp David in Maryland May 14, 2015. Obama will seek to convince Saudi Arabia and other Gulf allies on Thursday that the United States is committed to their security despite deep concern among Arab leaders about U.S. efforts to broker a nuclear deal with Iran. REUTERS/Kevin Lamarque

تم ـ مريم الجبر ـ واشنطن : تناقش قمّة كامب ديفيد، الجارية، بين قادة دول الخليج، والرئيس الأميركي باراك أوباما، ملفات اليمن وسوريا وإيران، إذ يسعى أوباما إلى طمأنة الحلفاء من تنامي نفوذ إيران في المنطقة، وجدوى الاتفاق الدولي للحد من طموحات برنامجها النووي الذي تدعي أنه سلمي، فضلاً عن تطورات اليمن، ودعم طهران العلني لميليشيات الحوثي وصالح فيها، وميليشيات ما يسمى بـ”حزب الله” اللبناني، ونظام بشار الأسد.

وتأمل الدول الخليجية، من القمة، أن تقدم واشنطن التزامًا أكثر وضوحًا في سوريا، بغية إضعاف نظام الأسد، بعد بدء تدريبها لمجموعة من المعارضين السوريين المعتدلين في الأردن، لقتال “داعش” فقط، وتحفظها على قتال المعارضة للنظام.

ويتناول الزعماء الإعلانات المحدودة الأهمية، مثل تكثيف التدريبات العسكرية المشتركة، أو تنسيق أفضل للمنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ في دول المنطقة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط