أوباما: دول الخليج تعتبر الحليف الأقرب للولايات المتّحدة الأميركية

أوباما: دول الخليج تعتبر الحليف الأقرب للولايات المتّحدة الأميركية

تم ـ نداء عادل ـ واشنطن : أعلن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أنَّ واشنطن ستعزز الدفاعات الخليجية ببناء نظام إنذار مبكر ضد الصواريخ الباليستية، مؤكّدًا أنَّ بلاده ستعمل مع دول مجلس التعاون، لردع أي اعتداء يمس استقرار وأمن الخليج، وتعزيز قوة المعارضة السورية، مبرزًا أنَّ الأسد لم يعد له مكان في سوريا المستقبل.

وأشار الرئيس الأميركي، في مؤتمر صحافي، عقب قمّة كامب ديفيد، إلى أنَّ الاتفاق مع إيران لم يكتمل حتى الآن، مؤكّدًا أنَّ بلاده لا تسعى للمواجهة مع طهران، إلا أنّها مطالبة بالالتزام بالاتفاق النووي، والعمل على بناء الثقة في المنطقة، فضلاً عن احترام القانون الدولي، مؤكّدًا أنَّ “واشنطن تقدر مخاوف دول الخليج من خطر التدخلات الإيرانية”.

وكشف أوباما عن “زيادة التدريب مع القوات الخاصة الأميركية لرفع قدرات القوّات الخليجية، لاسيّما أنَّ دول الخليج تعتبر أقرب الحلفاء للولايات المتحدة الأميركية”.

وأكّد أنَّ “المجتمعين متّفقين على ضرورة إقامة دولتين في فلسطين، ودعم الحكومة العراقية، فضلاً عن إقامة حكومة شراكة في ليبيا”، لافتًا إلى أنَّ “أميركا ودول الخليج ستعمل على التصدي للمتطرفين، الذين ينتهجون العنف، لاسيّما عبر الشبكة العنكبوتية”.

وأضاف “سنعمل على ضمان الخطوط الملاحية في منطقة الخليج، وزيادة مستويات التعاون الأمني”، مشيرًا إلى أنَّ “علاقاتنا وثيقة مع دول مجلس التعاون الخليجي، ونعوّل عليها في الحرب على الإرهاب”، كاشفًا عن “تعاون أميركي خليجي لمواجهة داعش”، ومبرزًا أنَّ “واشنطن ستسرع نقل الأسلحة إلى دول الخليج”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط