تجنّدهم مقابل 100 دولار شهريًّا.. مليشيات الحوثي تستخدم الأطفال كدروع بشرية

تجنّدهم مقابل 100 دولار شهريًّا.. مليشيات الحوثي تستخدم الأطفال كدروع بشرية

تم ـ متابعة ـ صنعاء : كشفت مصادر يمنية، أن ميليشيات الحوثين تستغلّ الوضع الإنسانيّ المتدهور في اليمن، لتجنيد الأطفال والزجّ بهم في مواقع الصراعات المسلحة، حتى يكونوا دروعًا بشرية، بمقابل مادي يصل إلى 100 دولار شهريًا.
وأكدت تقارير، مقتل 159 طفلاً وجرح 363 آخرين خلال العام 2011 ، بينهم 14 طفلاً قتلوا في مواجهات وقعت في محافظة صعدة بين الحوثيين وجماعة أخرى وبالتحديد في منطقة دماج، بينما أُصيب 29 في المعارك ذاتها، وأن عدد المسلحين من الأطفال تحت سن 18 عامًا في صفوف الحوثيين يقدر بنحو ثلث مقاتليه.
يُذكر أن جماعة الحوثي قد بدأت في تجنيد الأطفال واستقطابهم للقتال في اليمن، بينهم أطفال لا تزيد أعمارهم على 13 عامًا، منذ أولى جولات صراعها مع الدولة في العام 2004، وهو ما اعترفت به الجماعة المسلحة والتي تتخذ من صعدة مقرًا لها، غير أنها تزعم أنهم لا يشاركون في القتال بل يكتفون بإدارة نقاط التفتيش في بعض المناطق، وهي مزاعم يدحضها مقتل عددٍ من الأطفال في صفوفهم أثناء المعارك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط