بالفيديو والصور.. ميليشيات الشيعة ترتكب المجازر وتحرق المساجد في حي الأعظميّة السُني

بالفيديو والصور.. ميليشيات الشيعة ترتكب المجازر وتحرق المساجد في حي الأعظميّة السُني

تم ـ نداء عادل ـ بغداد :
بات الدمُ السُني في العراق مستباحًا، لكل مارق وسارق، فبعدما أشعلت الميليشيات الشيعية، تحت مسمّى الحشد الشعبي، مدينة تكريت، زعمًا أنه انتقام لضحايا مجزرة قاعدة “سبايكر”، التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي، تعمّدت تلك الميليشيات، إضرام النيران في منازل ومساجد حي الأعظمية، أثناء زيارة مقام الإمام موسى بن جعفر الكاظم، أحد الأئمة الإثني عشر، الذي قتل عام 183 للهجرة، في ذكرى وفاته.

وشهد حي الأعظمية، شمال بغداد، والمحاذي لحي الكاظمية، حيث مرقد الإمام، عملية إبادة ممنهجة، للعراقيين السُنة، إذ أحرقت المنازل وأصحابها داخلها، كما تعمّد المجرمون منع النسوة من الخروج، بحجّة أنّهن “سُنيّات داعشيات”.

يأتي هذا، فيما اعتبرت الحكومة العراقية، على لسان قائد عمليات بغداد، الفريق الركن عبد الأمير الشمري، الخميس، “أحداث الشغب” التي شهدتها منطقة الأعظمية “فتنة كبيرة”، لاستفزاز الأهالي وإفساد زيارة الإمام الكاظم، وفق تعبيره.

في المقابل، أظهرت الصور، والمقاطع المصوّرة، حجم الدمار الذي لحق بالحي، وتبجّح الشيعة في صورة مخزيّة بما فعلوه، معتبرين أنّه “انتصار للدين”، متفاخرين بقتلهم للأبرياء، وسط صمت إعلامي وسياسي، محلّي ودولي، عربي وإسلامي.

 

آثار دمار أحد منازل الأعظميّة

1

 

شيعي يحتفي بنصره المزعوم عقب إحراق أحد المساجد السّنية في الأعظمية

 

 

 

3

 

المطلوب بالصورة السابقة رفقة أحد “سادة” الشيعة

 

4

 

مواطن عراقيّ يوثّق دمار منزله بعد احتراقه وسيّارته بالكامل

 

5

 

 

أطلال البيوت المحترقة ستظل شاهدة على مرور المارقين الشيعة بها

6

 

فيديو زوّار شيعة يتعمّدون قتل النساء في حي الأعظمية حرقًا

 

3 تعليقات

  1. اقطع راس الافعى ما يجيك شي من ذنبه..ايران.

  2. والله يااتباع المجوس راح يجيكم يوم تبكون دم بسبب ماتسونه في اهلنا اهل السنه والله وان شاء الله نهايتكم قربت ياكلاب واﻷيام بينا يارب عاجل غير اجل

  3. غير معروف

    ﻻ يا اخوان ليس بهذه الصوره فالقضيه اصغر بكثير ﻻنه حدثت تفجيرات في احد ساحات بغداد ولم يروج لها اعﻻميا ﻻنها مناطق مشتركه وسط بغداد والعراقيين واحد وربك الكريم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط