قيادات إيرانية تدرّب الحوثيين في عدن.. أسير يكشف الحقائق

قيادات إيرانية تدرّب الحوثيين في عدن.. أسير يكشف الحقائق

 

تم ـ رقية الأحمد ـ اليمن : كشف أسير حوثي، سقط في قبضة المقاومة الشعبية اليمنية، في عدن، أثناء التحقيق معه، أنَّ هناك خمسة قيادات إيرانية، أحدهم يدعى أبو الزهراء، كانوا يقومون بالإشراف على الميليشيات في قتالهم بمطار عدن.

وأوضحت مصادر مطّلعة، أنَّ الأسير مقبل فؤاد علي مقبل، الذي ألقي القبض عليه، أثناء توجّهه إلى المدينة الخضراء، عقب خروجه من جبهة مطار عدن، أكّد أنَّ “هؤلاء القادة الإيرانيين يتحدثون بلغة غير مفهومة”، مشيرًا إلى أن “القائد المسؤول عن الميليشيات وهو شخص يدعى صلاح، كان الوحيد الذي يستطيع أن يفهم حديثهم، إذ كان يتولى الترجمة، وتزويد مسلحي الميليشيات بالمعلومات”.

وأبرز الأسير، أنَّ بعض المقاتلين يتم إعطاؤهم المال مقابل القتال في صفوف الحوثيين، مؤكّدًا أنَّ “قيادات بارزة في ميليشيات الحوثي وصالح تجتمع في المدينة الخضراء بعدن”.

واعترف بأنَّ “الحوثيين قاموا بأخذهم من داخل تعز، حيث كان عددهم 25 مقاتلاً، وطلبوا منهم أن يقاتلوا معهم (الدواعش) في المحافظات الجنوبية، وأن ذلك (جهاد لا بد أن يشاركوا فيه)، موضحًا أنهم يتقاضون باليوم 2500 ريال يمني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط