دراسة حديثة: فحص الدم يكشف احتمالات الإصابة بالسرطان قبل أعوام من انتشاره

دراسة حديثة: فحص الدم يكشف احتمالات الإصابة بالسرطان قبل أعوام من انتشاره

 

تم ـ خالد عكاش ـ الرياض: كشفت دراسة أميركية أنَّ فحص الدم، يتيح معرفة الإصابة بالسرطان، قبل تشخيصه بأعوام، مما يساعد على محاربة المرض، قبل أن يتطور ويغزو جسد المصاب به.

وأوضحت الدراسة، التي أجراها مركز “نورث وسترن مدسن”، بالتعاون مع جامعة “هارفارد”، أنَّ هناك مؤشرات في الدم تستطيع المساعدة في الكشف عن المرض، عبر مراقبة التغيرات التي تطرأ على الـ”تيلومير”، وهو الجزء النهائي للصبغيات.
يذكر أنَّ العلماء حاولوا، لأعوام طويلة، فهم العلاقة بين الـ”تيلومير”، الذي يعدّ مؤشرًا للعمر البيولوجي، وبين تطور السرطان، لكنهم كانوا يستنتجون أنَّ “العلاقة بين الاثنين غير متناسقة”، إلا أنَّ الدراسة الجديدة، أكّدت أنَّ الـ”تيلومير” يشيخ بصورة أسرع لدى من يمتلكون احتمال الإصابة بالمرض الخبيث.

3 تعليقات

  1. عبدالعزيز علي عبدالله الشهري

    نسأل الله تعالى العافيه اللهم اشف كل مبتلى

  2. نسأل الله العافيه

  3. اللهم عافنا يا كريم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط