بالصور.. #عبدالعزيز_الدوسري يستعين بـ “بودي قارد” أثناء ترشيحية لرئاسة #الاتفاق

بالصور.. #عبدالعزيز_الدوسري يستعين بـ “بودي قارد” أثناء ترشيحية لرئاسة #الاتفاق

تم – اسماعيل الحكمي : تفاجئ محبي نادي الاتفاق مساء أمس بحضور رئيس نادي الاتفاق الحالي عبد العزيز الدوسري قبل أقل من ساعتين فقط من إغلاق باب الترشيحات لرئاسة النادي لفترة قانونية مدتها أربع سنوات، وقدم طلب الترشح برفقة مجموعته من الأسماء الاتفاقية، يتقدمها الأمير فيصل بن فهد بن عبد الله عضو شرف النادي، الذي تشير المصادر إلى أنه سيكون نائبا للدوسري في حال الفوز بالانتخابات المقرر أن تعقد في الرابع عشر من شهر رمضان المبارك المقبل في حال لم ينسحب أي من المرشحين عبد العزيز الدوسري والشاب خالد الدبل ، ولوحظ أثناء قدوم الدوسري كان برفقته عدد من “البودي قارد” مما ادى الى استغراب الكثيرين .

من جانبه قال الدوسري في تصريح لوسائل الإعلام بعد وصوله إلى النادي إنه ترشح للرئاسة لأنه يؤمن أنه بمقدرته أن يعيد للاتفاق الأمجاد ولم يترشح نكاية أو تحديا لأحد وأنه قدم للاتفاق كثيرا لسنوات ومستعد لتقديم الكثير والكثير لمصلحة هذا الكيان.

وأضاف «ليس من الصواب أن تهدم كل شيء حتى تحقق مرادك، فالهدم لا يجلب النجاح والإنجازات، نحن لم نسئ لشخص وهذا ليس من أخلاقنا، أبوابنا مفتوحة للتعاون والاتفاق مع كل من يهمهم أمر الاتفاق، ولا نقبل أن نزاح مقابل أن يتولى آخرون شؤون النادي الذي يتفق الجميع أنه فوق مصلحة الجميع، هناك كثير من الإساءات تحملناها وصبرنا عليها وتجاوزناها، ولو كانت لدي رغبة لقمت بشكوى كل من أساء إلى شخصي أمام القضاء، لكن شكواي لله، القاضي بين العباد».

وأكد أنه يتحمل جزءا من الإخفاق الذي تعرض له الفريق في الموسم الماضي، وقد يكون بسبب عدم اختيار الأشخاص في المكان المناسب أو غيرها من الأمور، إلا أنه قال: «السؤال الذي يفرض نفسه، لماذا تراجعت نتائج الفريق في الدور الثاني من دوري الموسم المنصرم في دوري الأولى بعد أن كان الاتفاق خلف المتصدر حينها النهضة بفارق نقطة، هل أنا من أضعت الصعود ليكون هناك اتهامات لي بالصورة التي تم تداولها؟».

وحول إمكانية الوصول إلى حل توافقي مع الإدارة المنافسة ليكون ذلك خيرا للاتفاق بحيث يتم تجاوز كل الخلافات لمصلحة الكيان، قال الدوسري: «لم أسئ أو أخطئ بحق أحد حتى أبادر، من أساء هو من عليه أن يبادر إلى مثل هذه الخطوات التي يمكن أن تخدم الكيان ،وبيّن أنه يؤمن بالدمج بين الخبرة والشباب، مستذكرا العهد السابق حينما تولى النادي قبل أن يبلغ العشرين عاما، مبينا أن المجلس حينها كان مزيجا من رجالات الخبرة والشباب، ولذا تحققت النجاحات، وهذا هو المطلوب في الفترة القادمة. ».

 

 

 

عبدالعزيز الدوسري عبدالعزيز الدوسري عبدالعزيز الدوسري عبدالعزيز الدوسري عبدالعزيز الدوسري عبدالعزيز الدوسري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط