فاقت ثروة خامنئي 95 مليار دولار.. رجال الدين الإيرانيّون يحتكرون الأموال في الداخل والخارج

فاقت ثروة خامنئي 95 مليار دولار.. رجال الدين الإيرانيّون يحتكرون الأموال في الداخل والخارج
A picture released by the office of Iran's supreme leader Ayatollah Ali Khamenei on March 20, 2013, shows him addressing the nation on the occasion of Noruz, the Iranian New Year, in Tehran. AFP PHOTO/HO/IRANIAN SUPREME LEADER'S WEBSITE == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / IRANIAN SUPREME LEADER'S WEBSITE" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ==

تم ـ نداء عادل ـ ايران : يستحوذ رجال الدين في إيران، على ثروات طائلة، لاسيما المرشد الأعلى علي خامنئي، الذي يتربع على عرش الملالي الأثرياء، بثروة تقدر بـ95 مليار دولار، وهي ثروة تفوق 30 مرة تلك التي كان يملكها الشاه محمد رضا بهلوي، الذي أسقط حكمه بغية “محاربة الفقر”.

وكشفت مجلّة “فوربس”، في تقرير حمل عنوان “الملالي المليونيرات”، عن حقيقة الشهوة للقوة والمال، التي يتّصف بها رجال الدين، بعد بلوغهم السلطة في إيران، على الرغم من رفع شعار الزهد، ومحاولة ترسيخ صورة الحياة البسيطة.

وأكّد التقرير أنَّ “هذه الطبقة لا تنتمي إلى الفقراء أو العاطلين عن العمل، بل إنها تمتلك ثروة تتخطى مليارات الدولارات، يجنيها الملالي من احتكار المؤسسات الخيرية، وإدارة المزارات الدينية، والمرافق الحكومية، واحتكارهم الاقتصاد الإيراني بالكامل، من البنوك إلى الفنادق والشركات، وصولاً إلى محلات البقالة والصيدليات، فضلاً عن الاستثمارات الكبرى خارج الحدود”.

وبيّنت المجلّة، أنَّ الملالي الشباب يوضعون على سكة الثراء عبر التحاقهم بمركز خدمات الحوزة العملية في قم، هذا المركز يهيء للطلاب الملتحقين به خدمات السكن والقروض والصحة وتسهيلات للزواج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط