“ناظر مدرسة المشاغبين” يودّع خشبة الحياة.. الفنان حسن مصطفى في ذمّة الله

“ناظر مدرسة المشاغبين” يودّع خشبة الحياة.. الفنان حسن مصطفى في ذمّة الله

 

تم ـ نداء عادل ـ الرياض : يُطل على الجمهور، جامعًا كل ما يملك من مهارات، مسخرًا حواسه كافة لخدمة المشهد الذي يجسده،  فتعلو الضحكات. قادر على انتزاع الابتسامة حتى في أشد المواقف جدية. أعطى المسرح كثيرًا فكان له منزلًا يحتويه ومنبرًا طل من خلاله إلى عالم الفن، قبل أن يغادر الدنيا وخشبتها الكبرى والصغرى، إذ توفي الفنان المصري حسن مصطفى، الثلاثاء، عن عمر يناهز 81 عامًا، بعد صراع مع المرض.

ونعت نجلاء حسن مصطفى، والدها، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ونشرت صورة لوالدها، مدوّنة “فقدت أغلى الناس، في الجنة يا حبيبي”.

يذكر أنَّ مصطفى، المولود عام 1933، أدخل مستشفى الأنجلو أميركان، منذ أيام، إثر إصابته بأزمة صحية حادة، ترددت على أثرها شائعة بوفاته، وهو ما نفته وقتها زوجته الفنانة ميمي جمال.

والتحق الفنان الراحل بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج فيها عام 1957. وتدرج في الحقل المسرحي، حتى وصل إلى أعلى درجاته، وعمل في فرقة إسماعيل يس، والفنانين المتحدين، ومسارح التليفزيون، ومن أشهر مسرحياته “الواد الجن”، و”مدرسة المشاغبين”، و”حواء الساعة 12″، و”سيدتي الجميلة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط