الحكومة الأردنيّة تنفي اتهامات دمشق بتدريب “إرهابيين”

الحكومة الأردنيّة تنفي اتهامات دمشق بتدريب “إرهابيين”
تم ـ عمّان : رفضت الحكومة الأردنية، اتهامات النظام السوري لها بتدريب “إرهابيين” على أراضيها وتسهيل سيطرتهم على معابر حدودية، فيما دعت نظام الأسد إلى حقن دماء شعبه بدلاً من “كيل الاتهامات لدول أخرى”.
وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، أن اتهامات النظام السوريّ “لا تمت للواقع بصلة”، وأن الأردن لا يقبل التشكيك بمواقفه القومية المناصرة للشعب السوريّ والداعمة لحل سياسيّ للأزمة، وأن “مصلحة الأردن في أن تكون سوريا آمنة ومستقرة وقادرة على إبقاء مشاكلها داخل حدودها”.
وأشار المومني، إلى أن استمرار الأزمة السورية أفضى إلى تداعيات كبيرة على الأردن، تمثلت باستضافة نحو مليون ونصف المليون لاجئ سوري على أراضيه، وما ترتب على ذلك من أعباء اقتصادية ومالية وأمنية واجتماعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط