هتك عرض سبع فتيات قُصّر ومارس شذوذه عليهن.. تنفيذ القتل حدًّا بالجاني عاصم السهلي

هتك عرض سبع فتيات قُصّر ومارس شذوذه عليهن.. تنفيذ القتل حدًّا بالجاني عاصم السهلي

تم ـ مريم الجبر ـ الخرج : نفّذت وزارة الداخلية، بعد ظهر الثلاثاء، حدَّ الحرابة، في حق المواطن عاصم بن علي بن مبروم السهلي، الذي اختطف سبع فتيات قُصّر، وهتك عرضهن، ومارس أعمالاً شاذة معهن، داخل سيّارته وبمنزله، تحت تهديد سلاح أبيض، وفعل الفاحشة ببعضهن، وحاول خطف ثلاث فتيات أخريات.

وأوضحت وزارة الداخلية، في بيان لها، الثلاثاء، أنّه “بفضل من الله، تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، قبل ثلاثة أعوام، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام له بارتكاب جريمته”.

وأشارت إلى أنّه “بإحالة المجرم إلى المحكمة العامة، صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعًا”, مبيّنة أنّه “لتعدد جرائمه، وترويعه الآمنين في بيوتهم، وإثارة الرعب في أحياء المسلمين، وشناعة فعله، ولأن ما أقدم عليه المدعى عليه يعد ضربًا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض, فقد تم الحكم عليه بإقامة حد الحرابة, وأن تكون عقوبته القتل”.

وأكّدت أنّه “صُدّق الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وصدق من مرجعه بحق الجاني المذكور، وذلك بقتله, وقد تم تنفيذ حكم القتل حدًا بالجاني عاصم بن علي بن مبروك السهلي، سعودي الجنسية، الثلاثاء الموافق 1 شعبان 1436هـ.، بمحافظة الخرج، في منطقة الرياض”.
وجدّدت وزارة الداخلية، حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين، ويهتك أعراضهم، محذّرة كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأنَّ “العقاب الشرعي سيكون مصيره”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط