مقابل 1.5 مليون ريال.. “نيويورك تايمز” تفضح شركة باكستانيّة تزوّر الشهادات الأميركية

مقابل 1.5 مليون ريال.. “نيويورك تايمز” تفضح شركة باكستانيّة تزوّر الشهادات الأميركية

تم ـ نداء عادل ـ الرياض : كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، عن قيام شركة “Axact” الباكستانية الشهيرة، باستخراج شهادات وبيان درجات وهمية، بدقة بالغة، ونسبها إلى جامعات أميركية مرموقة، لتبلغ أرباحها عشرات الملايين من الدولارات.

وأوضحت مصادر أميركية، أنَّ موظفًا باكستانيًا، تمكن من تهريب سجلات، من الشركة في كراتشي إلى دبي، تؤكّد أنَّ الشركة استخرجت شهادات ومنحت درجات عالية لعدد من الأشخاص من السعودية، ومن مختلف دول العالم.

ووصل أحد المبالغ التي تلقتها الشركة من سعودي، إلى 400 ألف دولار، ما يعادل مليون و500 ألف ريال، مقابل الحصول على درجات عليا وهمية، والشهادات المرتبطة بها، من مدارس وجامعات أميركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط