تدّعم أداء المكاتب المحاسبية.. “الشورى” يصوّت على مشروع و4 مواد جديدة في جلسته العادية الـ 41

تدّعم أداء المكاتب المحاسبية.. “الشورى” يصوّت على مشروع و4 مواد جديدة في جلسته العادية الـ 41

تم- أحمد العامري : يصوِّت مجلس الشورى، أثناء جلسته العاديةالـ 41، والتي ستعقد الاثنين المقبل، على مقترح مشروع إضافة إلى أربع مواد جديدة إلى نظام المحاسبين القانونيين الصادرة في المرسوم الملكي رقم “م / 12″، المقدم من عضو المجلس الدكتور حسام العنقري،  بعد أن يستمع المجلس لوجهة نظر اللجنة المالية بشأن ما أبداه الأعضاء من آراء ومقترحات أثناء مناقشة التقرير في جلسة ماضية .

وكان المجلس قد استعرض أثناء مناقشة الموضوع في جلسته العادية الـ ، رأيًا للأقلية داخل اللجنة المالية، إذ رأوا عدم مناسبة المواد المقترحة، وركزوا على أن المحددات والضوابط التي وضعتها المواد المقترحة هي معايير تضعها الجمعيات المهنية وليست الأنظمة العامة، مؤكّدين أنَّ هذه المواد ستحد من نشاط المكاتب الكبرى، بالرغم من  أن نشاطها يسهم في تطور مهنة المحاسبة، وعدم مناسبة تدخل المجالس التنظيمية والتشريعية في سن الأنظمة المعيارية المهنية، ما يؤدي إلى انعكاسات سلبية على مسيرة المهن وتطورها.
ويستكمل المجلس في هذه الجلسة، الاستماع لوجهة نظر لجنة المياه والزراعة والبيئة بشأن التوصيات الإضافية التي قدمها عدد من الأعضاء على التقرير السنوي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة للعام المالي الماضي.

ويناقش التقرير الخاص بلجنة الاقتصاد والطاقة بشأن مشروع نظام المنافسة “المعدل” ومشروع استراتيجية تعزيز المنافسة في المملكة، وتقرير لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار.

ويتضمن جدول أعمال المجلس، في هذه الجلسة، مناقشة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي بشأن مشروع النظام الأساس لجمعية الكشافة العربية السعوديَّة المعاد إلى المجلس لدراسته، عملًا بالمادة” 17 “من نظام مجلس الشورى، لوجود تباين بين وجهتي نظر مجلس الوزراء ومجلس الشورى تجاه مشروع النظام.

ويضم جدول الأعمال، مناقشة تقرير اللجنة الصحية بشأن مقترح مشروع نظام البحث العلمي الصحي الوطني المقدم من عضو المجلس الدكتورة لبنى الأنصاري، استنادًا إلى المادة “23” من نظام المجلس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط