بغية تحسين بيئة عمل البائعات.. “بلدي الرياض” ينظم ويطور عمل المباسط النسائية

بغية تحسين بيئة عمل البائعات.. “بلدي الرياض” ينظم ويطور عمل المباسط النسائية

تم- أحمد العامري – الرياض : يدرس مجلس بلدي الرياض، تنظيم وتطوير عمل المباسط النسائية، وتوفيرجميع الإمكانيات اللازمة لتحسين بيئة عمل البائعات عن طريق إصدار تراخيص مجانية وتصحيح أوضاعهن وتوافر أماكن آمنة وملائمة لهن.

وكان المجلس، نظم أخيرًا ورشة عمل ناقشت موضوع تنظيم وتطوير عمل البسطات النسائية في الرياض، وأوصت الورشة بضرورة دعم الأعمال النسائية وزيادة فرص عمل المرأة بجميع الوسائل الممكنة وفي جميع المجالات المتوافرة لها، وهي الخطوة التي صادفت ارتياحًا واسعًا لدى صاحبات البسطات في الأسواق النسائية الشعبية.

وأوضح نائب رئيس المجلس البلدي في مدينة الرياض عبدالعزيز العمري، أنَّ المجلس حرص على بحث تيسير إصدار التراخيص ومجانيتها بالنسبة لصاحبات البسطات مع شيء من التنظيم يضمن لهن حقوقهن ويضمن التزام البائعات في مصلحة المتسوقات حتى لا تستغل في أمور أخرى مضرة.

وأضاف العمري، أنَّهم حرصوا أيضًا على تصحيح الأوضاع والخدمات بالنسبة للبائعات، وضرورة قيام البلدية والأمانة بتوافر مصليات ودورات مياه واستراحات خاصة لهن تضمن حصولهن على الراحة، مشيرًا إلى أنَّ الورشة شدّدت على تحسين بيئة العمل في البسطات، والأسواق النسائية، مع مراعاة الجانب الاجتماعي، وإيجاد فرص عمل للنساء مع مراعاة خصوصيتهن.

وقالت إحدى صاحبات البسطات في ممشى الروضة في الرياض، إنَّها وزميلاتها يستبشرن بجهود المجلس البلدي لمدينة الرياض في توافر أماكن آمنة لهن بما يحقق استقرارهن، ويكفيهن الحملات التفتيشية الدورية التي تنفذها فِرَق الأمانة.

وكانت ورشة الأسواق والبسطات النسائية ناقشت 13 بحثَا من المختصين والباحثين والباحثات والأقسام المختصة في الأمانة والغرفة التجارية وسيدات ورجال الأعمال وعدد من المهتمين والشرعيين والقانونيين وبمشاركة أعضاء من المجالس البلدية بمختلف مناطق المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط