مجلس التعاون الخليجي يعزّي السعودية بضحايا الإرهاب ويؤكّد مساندته لأية خطوة تتخذها المملكة

مجلس التعاون الخليجي يعزّي السعودية بضحايا الإرهاب ويؤكّد مساندته لأية خطوة تتخذها المملكة

 

تم ـ عادل العزيز ـ الرياض : وصف معالي الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، التفجير الإرهابي، في أحد مساجد بلدة القديح في القطيف، بأنه عمل إجرامي جبان، يتنافى مع القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية كافة.

وأعرب الزياني، في بيان رسمي صادر عن رئاسة المجلس، عن شجب دول مجلس التعاون واستنكارها الشديد لاستهداف المواطنين الأبرياء، وهم يتعبدون في بيوت الرحمن، ومساندتها للمملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

وأبرز معاليه أنَّ “مرتكبي هذه الجريمة البشعة استهدفوا من ورائها إشعال نار الفتنة، وتهديد النسيج الاجتماعي، وزعزعة أمن واستقرار المملكة”، مؤكّدًا ثقته في كفاءة أجهزة الأمن في المملكة العربية السعودية، وقدرتها على كشف ملابسات هذا العمل الإرهابي، ومحاربة الفكر العنيف الضال”.

وعبّر الزياني عن تعازيه الحارة لذوي الشهداء، وللحكومة والشعب السعودي، متمنيًا للجرحى الشفاء العاجل.

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط