“الشورى” يدين حادث القديح المتطرّف ويصفه بأنَّه محاولة يائسة لتهديد تنمية البلاد

“الشورى” يدين حادث القديح المتطرّف ويصفه بأنَّه محاولة يائسة لتهديد تنمية البلاد

 

تم- أحمد العامري- الرياض : آدان نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور محمد بن أمين الجفري، العمل المتطرّف الآثم الذي نفذته أيدي باغية في أحد المساجد في بلدة القديح في محافظة القطيف، والذي أسفر عن إصابة واستشهاد عدد من المواطنين .

وقدم  الجفري، أثناء تصريح صحافي، خالص التعازي والمواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ولذوي الجرحى والشهداء، ولشعب المملكة العربية السعوديَّة كافة، في هذا المصاب الجلل .

وقال: “الشريعة الإسلامية وسنة نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم جاءت لتحرم وتجرم كل مجترئ على حرمات الناس ودماءهم وأموالهم وأعراضهم.. رفض الإسلام رفضًا كليًّا التشدّد بجميع أشكاله وألوانه وصوره؛ لأنه قائم على الإثم والعدوان وترويع الآمنين، وتدمير مصالحهم ومنافعهم، ومقومات حياتهم، ولأنه اعتداء موجه ضد الأبرياء المعصومين من الرجال والنساء والأطفال” .

وأضاف: “هذا الفعل الإجرامي يؤكّد ضلال المنهج الذي تقوم عليه هذه الفئة، وتماديها في الانحراف متخذة القتل والتدمير سلاحًا لترهيب أبناء الوطن الواحد ، ومحاولة يائسة لدك حصن الوطنية وتدمير ما يجمع المواطنين من ألفة وتعاهد على الخير والعمل لتنمية البلاد” .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط