مستنكرة تفجيرات القطيف .. فرنسا وفلسطين ولبنان : نتضامن مع السعودية في مكافحة الإرهاب

مستنكرة تفجيرات القطيف .. فرنسا وفلسطين ولبنان : نتضامن مع السعودية في مكافحة الإرهاب

تم – أحمد صلاح الدين – متابعات : أكدت فرنسا دعمها وتضامنها مع المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب، وذلك على خلفية الحادث الذي شهدته بلدة القديح، بالقطيف، مساء الجمعة.

وأصدرت الخارجية الفرنسية بياناً رسمياً، اليوم السبت، استنكرت فيه الحادث الذي أودى بحياة 21 شخصاً وأصاب 88 آخرين، داعية إلى ضرورة تقديم المسؤولين عن هذا التفجير للعدالة.

يذكر أن تنظيم “داعش” المتطرف، أعلن مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي، الذي وقع خلال صلاة الجمعة، بأحد مساجد المواطنين السعوديين الشيعة في بلدة القديح بمحافظة القطيف.

وفي السياق نفسه، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقوف دولة فلسطين إلى جانب المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب.

وتقدم عباس عبر بيان صدر، اليوم السبت، بالعزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولأسر الضحايا، مشيراً إلى موقف فلسطين الثابت، الرافض للإرهاب بجميع أشكاله وصوره.

ومن جانبها، أدانت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان لها، السبت، الحادث الإرهابي، داعية إلى رص الصفوف لمواجهة الإرهاب “الذي بات يهدد أمن وأمان وسلامة واستقرار المملكة وكل دول المنطقة من دون تمييز”, مؤكدة وقوف لبنان إلى جانب قيادة المملكة في حربها الحازمة على الإرهاب حتى استئصاله نهائيًا من المنطقة، وفقاً للبيان.

وأصدرت الخارجية السودانية بياناً، أدانت فيه الحادث الإرهابي، مؤكدة تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية، قيادة وشعباً، في مكافحة الإرهاب، “الذي يسعى لهتك النسيج الاجتماعي الموحد للمملكة”، بحسب البيان، الذي أكد الثقة في قدرة الأجهزة الأمنية بالمملكة على الوصول إلى الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

ونددت الحكومة الموريتانية بالتفجير ، وأعربت عن ” شجبها بكل قوة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي استهدف ترويع المصلين الآمنين وتدنيس الأماكن المقدسة للعبادة متحدياً القيم الثابتة لديننا الإسلامي الحنيف”، بحسب بيان أصدرته اليوم السبت.

وفي الشأن ذاته، أكدت الحكومة الليبية وقوفها إلى جانب المملكة، معربة عن يقينها بأن المملكة ستتجاوز آثار هذا العمل الإرهابي الجبان بفضل الله أولاً ثم بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط