استجابة لطلب الرئيس هادي.. الأمم المتحدة تؤجل مباحثات اليمن

استجابة لطلب الرئيس هادي.. الأمم المتحدة تؤجل مباحثات اليمن

تم – أحمد العامري – متابعات : أكّدت الأمم المتحدة، تأجيل مباحثات اليمن، والتي ستنعقد في جنيف في 28 آيار/ مايو الجاري، استجابة لطلب الرئيس اليمني هادي.

والتقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في الرياض، المبعوثَ الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد، لبحث قمة جنيف بشأن اليمن، معلنًا  رفضه التفاوض مع الانقلابيين قبل تطبيق القرار الدولي الداعي إلى القاء السلاح والانسحاب من المدن.

وصرّحت مصادر مطلعة، بأنَّ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أرسل رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يطالبه فيها بتأجيل مؤتمر جنيف واستعداد الحكومة اليمنية للمشاركة في المشاورات والأسس التي ستتم بموجبها، والترحيب بعقد المؤتمر، لكن في تاريخ آخر.

وأوضحت المصادر، أنَّ هادي دعا في الرسالة الأمين العام، إلى مطالبة الحوثيين بتنفيذ الفقرة الإجرائية الأولى من القرار، معربًا عن رغبته بتوجيه الأمم المتحدة دعوة للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لحضور مؤتمر جنيف لدعم جهود بناء اليمن.

وكان المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أوضح أنَّ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، شرح فيها موقف الدولة اليمنية من مشاورات جنيف، وإصرارها على توافر ضمانات عديدة قبل المشاركة فيها.

وكانت الحكومة اليمنية، قدمت اعتذارًا عن عدم حضور اجتماع جنيف الذي دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، معللة ذلك باستمرار الميليشيات الحوثية والمخلوع علي صالح في ممارسة العدوان داخل الأراضي اليمنية، ومحاولاتهم المتكررة لاستفزاز دول الجوار .

وأبدت الحكومة اليمنية، حرصها وترحيبها التام بجهود الأمم المتحدة، مؤكّدة استعدادها للتعاون مع المجتمع الدولي في سبيل حل الأزمة اليمنية الجارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط