“واعتصموا بحبل الله” جدارية جديدة لأحمد زهير لنبذ الفتنة في مقبرة القديح

“واعتصموا بحبل الله” جدارية جديدة لأحمد زهير لنبذ الفتنة في مقبرة القديح

 

تم ـ رقية الأحمد ـ القطيف: أكّد الفنان التشكيلي المعروف أحمد زهير، صاحب جدارية “وين رايح”، أن مصاب أبناء القديح مصاب للوطن بأكمله، وبمختلف طوائفه، في لوحة جديدة، اختار لها جدار مقبرة قرية القديح، في القطيف، مكانًا.

وجسّد الفنان، في جداريته الجديدة، التوافق الوطني، محاولاً تأكيد نبذ الطائفية ومحاربة الفتنة، التي تسعى المنظّمات الإرهابية لزرعها بين أبناء السعودية، عبر الاعتصام بحبل الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط