المساعدات الإيرانية المزعومة لليمن لا تصلح للاستهلاك الآدمي

المساعدات الإيرانية المزعومة لليمن لا تصلح للاستهلاك الآدمي

تم ـ مريم الجبر ـ اليمن: أكّدت مصادر مطلعة، أنّ سفينة “المساعدات” الإيرانية، التي أفرغت حمولتها في جيبوتي لتفتيشها قبل دخلوها الموانئ اليمنية، تحمل مساعدات منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وأشارت المصادر، في تصريحات صحافية، إلى أنَّ “1200 طن من أصل 2500 طن إجمالي حمولة السفينة عبارة عن أرز تنتهي صلاحيته بداية شهر يونيو 2015، أي بعد 5 أيام فقط، وستنتهي صلاحيته في وسط البحر، قبل وصوله إلى الموانئ اليمنية، وكمية ضئيلة منه تنتهي بعد شهرين”.

وأوضحت أنَّ “الكمية محتجزة لدى برنامج الغذاء العالمي، وأن الجهات اليمنية المختصة مازالت ترفض دخولها إلى اليمن، لأنه قد يتسبب في كارثة إنسانية”، مبرزة أنَّ “تكلفة إرسال المساعدات إلى اليمن أقل بكثير من تكلفة إتلافها داخل الأراضي الإيرانية، لذلك عمدت إيران إلى إرسالها لليمن كمساعدات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط