صاحبة لقب أم الشهداء الست في القديح: اليتامى الصغار عندي كبروا.. وأتى يتامى غيرهم

صاحبة لقب أم الشهداء الست في القديح: اليتامى الصغار عندي كبروا.. وأتى يتامى غيرهم

تم ـ مريم الجبر ـ القديح : انفردت السيّدة أم صلاح الغزوي، بلقب أم الشهداء الست، بعد أن قدمت ابنتيها وبنت ابنها في عمر الزهور في حريق القديح، قبل 16 عامًا، وثلاثة أبناء في فاجعة مسجد الإمام علي، الجمعة الماضي، التي راح ضحيّتها 21 شهيدًا فضلاً عن عشرات الإصابات.

وتستعيد أم صلاح، والدة أم الشهيد الشاب يوسف الغزوي، وجدة الشهيد الشاب حسين محمد الغزوي، وجدة الطفل الشهيد علي الغزوي، ومربية أيتام ابنها الأكبر، الذي استشهدت زوجته في حادث حريق القديح، ذكرى الفاجعة الأولى، التي لم تغب يومًا عن بالها، وهي تمسح على رأسَي ابني يوسف اليتميين، مصطفى وزهراء، مردّدة “اليتامى الصغار عندي كبروا.. وأتى يتامى غيرهم”، في صورة تعكس مدى صبرها على قضاء الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط